مساحة إعلانية

أندر سلالات الكلاب في العالم ! الجزء السادس والأخير

أستاذ العربية مارس 12, 2019

 أندر سلالات الكلاب في العالم ! الجزء السادس والأخير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أهلا بكم متتبعي أهلا بكم و سنخصص هذا الجزء الأخير للحديث عن سلسلتين من الكلاب لأنها بالفعل سلسلتان تستحقان القراءة  ، إسوة بالسلسلات الأخرى ، وهذه فرصة لمن لم يطلع عليها ، المرجو الضغط فقط على أحد العناوين التالية:



  • السلالة التاسعة : كلب لوسيانا كاتاهول ليوبارد


لا توجد معلومات حقيقة و واضحة عن أين و كيف ظهرت هذه السلالة من الكلاب ، فبعض العلماء يظن أنها قد ظهرت نتيجة لمرور كلاب الهنود الأصليين ، و اختلطت مع الذئاب الحمراء ، و سلالات من كلاب أخرى ، فظهرت تلك السلالة ، بينما الإسبان ينفون فكرة أن تكون تلك الفصيلة بها جينات للذئاب ، بينما يعتقد البعض الآخر أن هذه الفصيلة مزيج بين الذئب و كلب الرعي شيبورد الفرنسي ، و بغض النظر عن طبيعته ، فإن موطن هذا الكلب أمريكا الشمالية ، عندما قامت حكومة لويزيانا في أمريكا عام 1979 بتعيينه كرمز رسمي لدولتها ، و هذا الكلب من فصيلة كلاب الصيد ، و تستخدم في صيد الحيوانات ذات الفرو الضخم ، و الحيوانات الضخمة ، مثل الخراف ، و الدببة ، إذا كنت لا تعيش بالولايات المتحدة الأمريكية فلن يكون متاحا لك أن ترى تلك الكلاب على الحقيقة ، يوجد القليل منها للغاية ، موجود ببعض الحضانات الخاصة بالحيوانات للعناية بها بالطريقة الملائمة و المناسبة من أجل الحفاظ على تلك السلالة من الإنقراض تماماً .
  • السلالة العاشرة : كلب جنتون تيرير

نأتي لآخر سلالة معنا في سلسلة أندر سلالات الكلاب في العالم ، موطن هذه الكلاب هو المملكة المتحدة ، فوفقا للوثائق التاريخية ، ظهرت هذه السلالة لأول مرة منذ قرابة مائتي سنة فقط ، و على الرغم من أنها كانت تعرف قبل ذلك الوقت ، لكن باسم مختلف ، و هو روزفيريتاريار ، فقد عثر على تلك السلالة على الحدود ما بين إنجلترا و اسكتلندا ، و تستخدم تلك الكلاب غالبا في الصيد منذ القرن التاسع عشر ، و في ذلك الوقت أيضا زادت شعبيتها و حب الناس لإقتنائها ، نتيجة منظرها اللطيف و الجميل ، و لقد حارب محبوا تلك الفصيلة من أجل جعل نسبها يختلط بسلالة أخرى ، حتى تحتفظ بصفاتها الجميلة و النادرة ، و قد نجحوا في ذلك بالفعل ، حتى أصبحت تلك الكلاب من أندر الكلاب و أغلاها ثمنا على مستوى العالم ، حيث لا يمتلك هذه السلالة إلا الطبقة الأرستقراطية ، فعندما تنظر إلى تلك الفصيلة ستدرك جمالها و جمال شعرها المجعد ، إنها حقا جميلة للغاية .
مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ المانيا في عيون المغتربين