مساحة إعلانية

حقائق مثيرة عن الغربان - الجزء الاول

أستاذ العربية مارس 15, 2019

حقائق مثيرة عن الغربان (الجزء الاول)

حقائق مثيرة عن الغربان (الجزء الاول)
حقائق مثيرة عن الغربان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أهلا بكم في مدونة حيوانات أليفة ، في هذه السلسلة سنتحدث عن الغربان ، و عن حقائق مثيرة عنهم . و قبل البدأ لا تنسى مراجعة سلاسلنا القديمة عن الكلاب و القطط .على الرغم من أن الغربان دائما ما ترتبط في الاذهان بالموت و الدم ، بالإضافة كذلك إلى إعتقاد العديد من الناس أنهم نذير شؤم ، سواء كان السبب مظهرهم ، أو رشهم الاسود ، أو عادتهم دائما باللحوم ، إلا أن الدراسات التي أقيمت عن الغربان أظهرت العديد من المعلومات القيمة عنها ، و كلنا نعرف أن طائر الغراب طائر ذكي ، و هذا ليس بالشيء الجديد ، و لكن مؤخرا بدأ الناس في فهم مدى ذكائه .

لا شك أن الذئاب تمتلك من القوة و الدهاء ما يجعلها تصطاد بنفسها من دون أي مساعدة من أي شخص آخر ، و دون مشاركة فريستها مع أي حيوان إلا أن الكلام يختلف تماما مع الغربان ، و التي دخلت مع الذئاب مع صداقة من نوع فريد و خاص ، و التي هي في صالح الطرفين طبعا ، حتى و إن كانت الذئاب هي المستفيد الأقل .

أثناء دراسة حديثة للغربان لاحظ الباحثون أن الغربان تتبع الذئاب ، و بمجرد أن تقوم الذئاب باصطياد غزال مثلا ، يهجم الغربان على الفريسة في أقل من دقيقة واحدة ، و يبدأ الأكل منها ، و في حالة وجود اثنين من الذئاب يأخذ الغربان ما يقرب 40 في المئة من الفريسة ، و لكن في حالة وجود عدد يفوق 6 ذئاب ، تقل النسبة لتصل إلى تقريبا 17 في المئة من حجم الغزال فقط ، و الغراب الواحد قادر على أكل كيلوغرام واحد و 800 جرام في اليوم الواحد ، يعني لو نتخيل إذن ما تستطيع فعله مجموعة من الغربان في حالة أنهم قرروا المشاركة مع الذئاب ، و الإستمتاع بالفريسة .

و يعتقد العلماء أن السبب الرئيسي الذي يجعل الذئاب تشارك الغربان في هذه العلاقة : هو أن الذئاب عندما تشتغل بالأكل تنبههم الغربان في حالة سماع أي أصوات مريبة ، أو احتمال وجود خطر على حياتهم .
مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ المانيا في عيون المغتربين