مساحة إعلانية

حقائق ترينا مدى روعة القطط الجزء السادس والأخير

أستاذ العربية مارس 11, 2019

 
حقائق ترينا مدى روعة القطط الجزء السادس والأخير
حقائق ترينا مدى روعة القطط الجزء السادس والأخير

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، موضوعنا اليوم سيكون الجزء السادس من سلسلتنا "حقائق ترينا مدى روعة القطط" ، و سيكون هذا هو الجزء الأخير من هذه السلسلة ، ومن أراد الإطلاع على الأجزاء السابقة ، فليضغط على أحد العناوين التالية :

  • الحقيقة الثمانية و العشرون : أول قطة تظهر في الرسوم المتحركة

أول قط يظهر في الرسوم المتحركة هو : القط فيليكس في عام 1919 ، و هناك أيضا أشهر قط في عالم الكرتون و هو : توم ، الذي يسعى للإمساك بالفأر جيري ، و قد أصبح نجما في الرسوم المتحركة .
تدعى باس جاتس ذو بوك بعد 21 عام ، أما كاتس أكبر استعراض غنائي على الإطلاق يتعلق بالقطط ، فقد عرض لأول مرة في لندن عام  1981 .
  • الحقيقة التاسعة و العشرون : القط الطائر

قد تكون من محبي السفر و التجوال ، لكن لا أظن أن بإمكانك منافسة هاملت ، القط الطائر ، فقد تمكن من الهرب من صندوق نقله في رحلة الطيران ، ليقضي في الجو سبعة أسابيع كاملة ، على متن الطائرة ، و يقطع مسافة إجمالية تقدر ب 600.285 كيلو متراً .
  • الحقيقة الثلاثون :  القطة الثرية

و الآن هناك قطة ثرية لدرجة تمكنها من تحمل تكلفة السفر إلى أي مكان في العالم  إن شاءت .
لقد كان توماسو قط ضال يتسول الطعام في شوارع روما ، حتى انتبهت له السيدة ماريا أسونتا ، و عرفانا منها للحب الذي منحه هذا القط لها قررت تلك السيدة التي لم ترزق بأطفال أن القط توماس يستحق أن يرث ثروة تبلغ الثلاثة عشر مليون دولار أمريكي ، و هي ثروة أكبر من أن يمتلكها قط ، و حيث أنه يستحيل ترك مبلغ كهذا بعهدة قط ، اختارت السيدة ممرضتها كوصي أمين على ثروة القط .
  • الحقيقة الواحدة و الثلاثون : الحليب لا يناسب القطط

الحليب لا يناسب القطط ، إذا كنت تعتقد أن الحليب هو أفضل ما تقدمه لقططك لأنه منتج طبيعي ، فقد جانبك الصواب تماما ، فالقطط قد لا تتحمل اللاكتوز مثل معظم الثديات الأخرى البالغة .
يالها من معلومات و حقائق مثيرة و شيقة !! عن هذه الكائنات الطريفة  !! ذات الفراء الناعم !!
 ما هي اكثر معلومة عن القطط أثارت إنتباهك ؟ 
لو أردت رأيي فهي قهوة براز القط  .
ماذا عنك ؟ 
مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ المانيا في عيون المغتربين