مساحة إعلانية

تعرف على اخطر 10 حيوانات ومخلوقات في العالم !

احمد الطيب مارس 17, 2019

تعرف على اخطر 10 حيوانات ومخلوقات في العالم !

قد تعتقد أن بعض هذه الحيوانات غير مؤذية، ولكن في الحقيقة هذه المخلوقات قد تهدد حياتك وتقضي عليها إذا قمت بأثارة غضبها أو حتى دون إثارة غضبها، وقد تتفاجأ من وجود بعض المخلوقات في هذه القائمة ربما لم يخطر ببالك يومًا أنها قد تكون مؤذية. 
فلا يستطيع أحد منا أن يحدد ما إذا كان الحيوان الذي يراه خطيرا أو أليفا، فلكي تعرف حجم الضرر الناتج عن أي حيوان يجب أن تتعرف على طبيعته ودرجة وحشيته التي قد تكون متخفية تحت ما يبدو على شكله من ألفة وبراءة، والمثال الحي على ذلك هو الدب القطبي والذي يبدو هادئا وأليفا ولكنه يمكن أن يقتلك، كما أن حجم الحيوان أيضا ليس دليلا على كونه أليفا أو شرسا، فبعوضة الموسكيتو مثلا على الرغم من صغر حجمها إلا أنها يمكنها أن تسبب الوفاة لعدد كبير من البشر .

تعرف على اخطر 10 حيوانات ومخلوقات في العالم !
تعرف على اخطر 10 حيوانات ومخلوقات في العالم !


وسوف نتعرف الان على 10 حيوانات تعتبر الأكثر خطورة في العالم، وسوف تفاجأ عندما تكتشف أن الحجم لا يؤثر دائمًا على مستوى خطورة هذه المخلوقات.



سوف نقوم بعرض الحيوانات بالشكل التدريجي :


في المركز الاول " الاسد " :


 من المعروف عن الأسد شراسته وأنيابه الحادة ومخالبه وسرعته المذهلة عندما يطارد فريسته، وعادة ما تقتل الإناث بحثًا عن الغذاء، في حين أن الذكور يقتلون لحماية كبريائهم، واستنادًا إلى الإحصاءات، فإن الأسود مسؤولة عن أكثر من مئة حالة وفاة.
في المركز الثاني " القرش الابيض الكبير " :

 أسماك القرش هذه قد يصل طولها إلى 15 قدم، ولها صفوف من الأسنان الحادة التي تشبه المنشار ويصل عددها إلى 300، ويصل قياس فمه وفكّيه إلى أربعة أقدام. ولكن البشر ليسو وجبته المفضلة، حيث أن القرش الأبيض الكبير يفضل أسود البحر والفقمات وهي تميل إلى استكشاف بيئتها باستخدام أفواهها، وبالتالي فإن معظم الهجمات على البشر هي مجرد لدغات للاختبار، إذ أن القرش الأبيض يتراجع فورًا بعد عض أي مخلوق، ولكن هذه العضة جادة بما يكفي لقتل البشر. إن القرش يعتبر أحد أخطر الحيوانات البحرية، وله قدرة عجيبة على شم رائحة الدم من على بعد 5 أميال، ويمكنه رصد الحركة على سطح البحر، وهذه القدرات ترجع إلى قرون الاستشعار الموجودة على رأسه، والقرش يمكنه أن يقتل الإنسان خلال 3 دقائق.

في المركز الثالث " التمساح " : 


 التمساح يعتبر من أكبر أنواع الزواحف، حيث يبلغ وزنه 2 طن، ويبلغ طوله من 15 إلى 20 قدما، وهو يتواجد بشكل أساسي في بعض اجزاء من جنوب شرق آسيا وشمال أستراليا وهذه الزواحف لديها القدرة على قتل الحيوانات ذات الأحجام الكبيرة مثل الجاموس المائي، كما يمكنها أن تلتهم جسم الحيوان أو الإنسان كاملا في دقائق قليلة، وأكثر أنواع التماسيح دموية هو نوع يسمى rollback، وتتساوى سرعة التمساح مع سرعة الدولفين داخل الماء.

في المركز الرابع " الدب القطبي " : 


إن الدب القطبي يبدو هادئا ولطيفا، ولكنه في حقيقة الأمر يكون خطير جدا، وهو يعتبر أكبر الدببة حجما ووزنا، ويمكنه قطع رأس الإنسان عند الهجوم عليه، وهو يعتبر من أكثر الحيوانات الآكلة للحوم البشر بين جميع أنواع الحيوانات الموجودة على الأرض، وهو يتغذى على الأفيال وبعض الدببة القطبية الصغيرة، ما يعني أن مظهره الهادي اللطيف يختلف تماما عن طبيعته العدوانية القاتلة، كما أن الدببة القطبية موجودة بشكل أساسي في القطب الشمالي، حيث لا يوجد به أي تجمع سكاني بشري.

في المركز الخامس " الجاموس الإفريقي " :


 إن الجاموس الإفريقي له حجم كبير جدا ومع ذلك فإنه يستطيع الجري بسرعة كبيرة جدا تصل إلى 50 ميلا في الساعة، وهذا الحيوان البري يمكنه أن يضرك دون أي إنذار أو علامة مسبقة، وهذه الوحشية تجعله السبب في موت الآلاف كل عام، وتشير الإحصائيات إلى أن الجاموس الإفريقي له النسبة الأكبر في حالات الوفيات التي تتسبب فيها الحيوانات في أفريقيا، ولشدة خطورة هذا الحيوان فإن القانون يحظر صيده وهذا يرجع إلى أنك إذا قمت بإطلاق النار عليه ولم تصبه بها فإنه لن يعطيك الفرصة كي تطلق النار ثانية، بل سوف يهجم عليك وسوف تكون هنا أحد ضحاياه. موطنها الأصلي في أفريقيا، ويمكن للجواميس أن تكون عدوانية جدًّا حيث أنها مسؤولة عن مقتل أكثر من 200 شخص كل عام وهذا هو سبب تسميته بـ”الموت الأسود” من قبل السكان المحليين، يصل وزن الجاموس إلى 1800 كيلو جرام وأداة قتله هي قرونه الحادة .

في المركز السادس " الفيل " :


 إن الفيل يبدو لطيفا وودودا، ولكنه في حقيقة الأمر من الحيوانات الخطيرة، حيث إن له آذانا وأنيابا كبيرة ومخ و4 أقدام وضخامته تجعله أكثر خطورة، كما أن هذه الفيلة تكون ذكية ولديها ذاكرة قوية، والأذن الكبيرة تمكنه من سماع الأصوات على بعد ميل، وهم قادرون على مواجهة أي حيوان آخر حتى الأسود وهذا يرجع إلى حجمه الكبير جدا، وهي قد تهاجمك دون سبب كما أنها تمتلك سرعة كبيرة جدا ويمكنها كذلك هدم الأشجار الكبيرة. هو من أكبر الثدييات التي تعيش على الأرض، وموطنه أفريقيا وبضعة أجزاء من القارة الآسيوية. يعتقد الجميع أن الفيلة مخلوقات عملاقة ولكنها لطيفة، لكنها يمكن أن تُظهر سلوكًا غير متوقع وتتصرف بطريقة يمكن أن تكلف الإنسان حياته، وربما قد سمعت عن الفيل الأسير الذي كان دائمًا لطيفًا مع حارسه وفجأة دون سابق إنذار، هاجمه! يمكن للفيل بفضل وزنه الهائل أن يسحق ويقتل أي شخص في طريقه.

في المركز السابع " السمكة الحجرية " :


 هذه السمكة تسبب درجة كبيرة جدا من الدمار وهي تعتبر لذلك أكثر الأسماك خطورة في العالم، وهي تعيش في قاع المحيط وتغطي نفسها ببعض الأوراق فلا تراها الفريسة ولذلك عندما تقترب منها الفريسة فإنها تلتقطها بفكيها بسرعة رهيبة ثانية وإذا هاجمتك هذه السمكة فربما تفقد يدك أو قدمك أو تفقد حياتك.

في المركز الثامن " العقرب المميت " : 


إن العقارب هي حيوانات سامة جدا يمكنها أن تقتل الآلاف من البشر بلدغة واحدة، والعقرب المميت يكون سام بدرجة كبيرة جدا، والعقارب موجودة بكثرة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، ولدغاتها تسبب ألما كبيرا جدا يصعب تحمله، وفي الصغار تتسبب في حدوث حمى وارتفاع في درجة الحرارة ثم غيبوبة وتشنجات، وفي بعض الحالات قد يحدث شلل ووفاة.

في المركز التاسع " بعوضة الموسكيتو " : 


هذه الحشرة الصغيرة يمكنها أن تكون السبب في موت الملايين من البشر، وطبقا لبعض الإحصائيات فهذه الحشرة تتسبب في إصابة العديد من الأشخاص بالملاريا والحمى والطاعون والحمى الصفراء.. إلخ، وهي بعض الأمراض التي تسبب الوفاة. فعلى الرغم من أن هذه المخلوقات صغيرة جدًّا، فهي قاتلة للغاية، حيث أن أكثر من مليون شخص يموتون سنويًّا بسبب الأمراض التي تهدد الحياة والتي تنقلها هذه الحشرات مثل الملاريا والحمى الصفراء وفيروس غرب النيل وداء الفيل وحمى الضنك.

في المركز العاشر " قنديل البحر" : 


هذه الأسماك صغيرة الحجم، ولدغة صغيرة منه تتسبب في حدوث ألم شديد جدا، وإذا التفت أحد مخالب القنديل على الضحية فإن قلبه يتوقف في غضون 3 ثوانٍ، حيث أن المخلب الواحد يحتوي على كمية كبيرة من السم يمكنها أن تقتل 50 شخصًا، وهذا القنديل عندما يبدأ في المهاجمة فإنه يصدرا نورًا يخيف باقي المخلوقات الموجودة بالبحر، وهو يتواجد بالأساس في المناطق الاستوائية مثل أستراليا والفلبين.
مشاركة
مواضيع مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ المانيا في عيون المغتربين